رمضان شهر الثواب

مميّز

رمضان أشرق بالسعادة والهــدي..
                               فاغنــــم عطـــاء الخير والبركات
شــهر تفــــرد لامجــــال لغفلــــة ..
                                ياســــائلين الله فــــي الدعــــوات
فاستقبــــلوا الشــــهر الكريم بحقه..
                                مبغاكم بــذل وحســــن صــــلات
وتضــــرعوا لله جــــــل جــــلاله..
                                يذهب ذنــوب الخلق بالحسنــــات
شهر الثـــواب لمن أراد مثــــوبة..
                                هو منــــهل الخيــرات والطاعات
تهفــــو قلــــوب المــؤمنين لنوره..
                                ويعمـــهم بالفضــــل والخيــــرات
رمضــــان رمــــز للمحبة والعطا..
                                للذكــــر للإحســــان للــــرحمــات
النــــصر كــــان مــــلازما أيــامه.. 

                                 بــــدر يحــــدثنا عــن الغــــزوات
والمصطفي الهادي يبارك غزوهم..
                                 نــــور من البــاري بكــــل فــــلاة
يدعو العباد إلي السماحة والهـــدي..
                                 وعــظ الحــــكيم اليــــهم بعظــــات
ياســــائلين الله كــــونــوا عصــــبة..
                                  عــــودوا إلي البــــاري بكل ثبــات
أدوا الصيــــام وأحسنــــوا لفقيـركم..
                                  وتقــــربــــوا للــــه بالطــــاعــــات
وانفــــوا المعاصي وارفعوا أيديكم..
                                   للــــه لــــلإحســــان للقــــربــــات
هــــذا هــــو الهـــدي الذي ينجيكم..
                                  طهر مــــن الأرجــــاس والعثرات
ثم الصلاة علــــي النبــــي محمـــد..
                                   هــــادي الانــــام من الظلام العاتي

 

تحية حب إلى الشيخ سلطان بن خليفة الحبتور

كتب لي أخي إبراهيم الحمد من المدينة المنورّة هذه الأبيات:

 يامن عشقت مدينة المختارَ
وبقيت بحبها تنظم الأشعارا
أهديك منها دعاءا صادق الأخبارَ
حباً وتقديرا لشخصك المغوارا
وأبث الأشواق عاطرة الشذا
لقلب هوى المصطفى فاستنارا
ياصفوة الإخوان فاض بي الجوى
متداعياً في عقلي الأفكارا
وتفجر الإحساس بين جوانحي
وسرى ليلثم شخصك المغوارا
ياابن الخليفة في الفؤاد مكانكم
يوحي  معاني الحب والأشعارا
قد هزني للشعر روح جنابكم
والقلب تاه لنظمكم فأشارا

المحب لكم-  إبراهيم الحمد- المدينة المنورة 1427هـ

 و هذا ردّي له:

11 عشر عاما من الحب في الله

 
اهلا ابا اسحاق قولك صادق
قد حرك الاشواق والاشعارا
تهفو القريحة والمشاعر جمة
ممن لهم ود وفضلهمواايثارا
ساداتنا انتم وربي عالم
فضل النبي الهاشمي المختارا
الله ميزكم بنور نبيكم
الف الصلاة عليه والانوارا
والصحب والآل الكرام جميعهم
وعليك وعليهم من خالقي مدرارا

سلطان بن خليفه الحبتور

عبدالجبار نعمان.. الفتى الذي سحر عبد الناصر

كان مجرّد فتىً في الإعدادية حين طُلِب على عجل من تعز لمقابلة جمال عبدالناصر في صنعاء ابريل 1964
لم يصدّق الفتى عينيه وهو يصافح جمال عبدالناصر الذي كان يتأمل بإعجاب لوحةً رسمتها أنامل الفتى الصغير..وكانت اللوحة لعبدالناصر
– معقولة في السّن ده. . تساءل عبدالناصر وهو يلتفت للمشير السلال قائلا..ده رسّام ممتاز ياعبدالله!
إسمك إيه؟
عبدالجبار نعمان.. أجاب الفتى وقلبه يخفق مثل قلب طائر!..
لكنّ عبدالناصر هدّأ من روعه قائلا:
– ياعبدالجبار!.. لازم تيجي مصر عشان تدرس في كلية الفنون الجميلة..
وأشار عبدالناصر لأمين عام الرئاسة الواقف إلى جواره بإكمال الإجراءآت..،

في مطار القاهرة تم استقبال الفتى الصغير كوزير مبجل!.. فقد كان في استضافة أمانة رئاسة الجمهورية!
والمفاجأة كانت أن يستقبله عبدالناصر في منزله في صباح اليوم التالي!
في تمام العاشرة صباحًا كان الفتى الناحل بقميصه الأبيض وبنطلونه الأرجواني يدلف إلى بيت جمال عبدالناصر في مصر الجديدة
وكانت المفاجأة صاعقة حين دخل صالون المنزل! فقد كانت لوحته البسيطة التي رسمها لعبدالناصر وأهداها إليه في صنعاء تتوسط صالون بيت جمال عبدالناصر في القاهرة!
لم يصدّق الفتى عينيه
يعني أنا مهم لهذه الدرجة!.. تساءل الفتى وهو نصف واعٍ لما يراه! كان ثملاً دائخا من دهشة اللحظة وهول المفاجأة!

والتفت عبدالناصر يسأل أمين عام الرئاسة:
إنتو خلصتوا إجراءآت قبوله في الفنون الجميلة؟..
لا يافندم!..
– ليه؟.. تساءل عبدالناصر مستغربا!
للأسف يافندم.. الكلية تشترط الثانوية العامة وعبدالجبار تانيه اعدادي!
وردّ عبدالناصر بسرعة:
– طيب.. ودّوه على الكلية الايطالية للفنون في العباسية.. هي لا تشترط الثانوية العامة وشرطها الأساسي الموهبة!
كان فتى الإعدادية شديد النحول واقفًا إلى جوار جمال عبدالناصر حين أمسك بيده فجأة قائلا له: تعال عشان أورّيك حاجة!
وأمام دولابٍ مفتوحٍ ضخم أشار عبدالناصر بيده إلى أسماء الملفات التي احتلت معظم أرففه قائلا:
– دي ملفات التنمية والتعليم والصحة في اليمن بتابعها من عندي هنا أوّلاً بأوّل!
ولم يدرك الفتى الصغير أهمية ودلالة أن تكون هذه الملفات في بيت جمال عبدالناصر إلاّ بعد سنوات من نضوجه!
لكنه كان في تلك اللحظة غارقا في عرقه وتهيّبه واندهاشه.. وكأنه في حلم لذيذ ومرهق!
وفجأةً، انتبه الفتى على صوت عبدالناصر وهو يقول لأمين عام رئاسة الجمهورية: ودّوه على عُمَر أفندي واشتروا له ملابس كويسة!
يتذكّر عبدالجبار ويضحك الآن من ذكرياته!
كانت محلات عمر أفندي أحسن محلات ملابس في القاهرة
لكن المشكلة أنهم لم يجدوا ملابس على مقاسه إلا في قسم الأطفال!
شعر بحرجٍ كبير أمام مندوب رئاسة الجمهورية!
لكن المندوب ربت على كتفه قائلا: الريّس بيحبك يا عبدالجبار وعامل لك راتب ١٩٩ جنيه في الشهر والدراسة على حساب رئاسة الجمهورية!

بعد سنة أي في سنة ١٩٦٥وهو في السنة الثانية.. تم تنظيم أول معرض للفتى الفنان!
والمفاجأة أن المعرض برعاية جمال عبدالناصر!
أرسل جمال عبدالناصر وزير الإعلام محمد فايق ليفتتح معرض الفتى الصغير نيابةً عنه!

وتخرّج الفتى عبدالجبار نعمان ليصبح أحد أهم فناني العالم العربي.. والعالم!
عبدالجبار نعمان.. ريشةٌ أم سماءٌ من البنفسج.. أم جراحٌ تغني وتنأى في زمن الغبار
تُرى.. مَنْ أسالَ رمّانة قلبك.. مَنْ كَسرَ زجاجةَ روحك فسالت لوعتُنا وثمِلتْ جفونُنا
مَنْ فتّق بُرْعُمَ صبابتِك
وسكب وجْدَ أقحوانِك
وغزَلَ أستارَ نأيِك..،
هذا بركانُ عاطفتِك فما كذبَ اللون
وهذه أطيافُ هديلِك فما كذبَ الحُلم
فسلامٌ على رفيفِ ضوئِك
ورفرفاتِ لونِك..
سلامٌ على نأيِكَ وقُربِك
….. أصابعُك سماءٌ
وريشتُك أهدابٌ
وإطلالتُك أغنية

المرحلة الملكية

هذه السطور وصلتني عى الإنترنت و أعجبتني وحاولت البحث عن كاتبها ووجدت أن عليها خلافا.
لكن الذي لا خلاف عليه عنوانها “المرحلة الملكية”.

توجد مرحلة في الحياه تدعى ” المرحلة الملكية ”   Royal level !..

عندما تصل لهذه المرحلة، لن تجد نفسك مضطراً للخوض في أي نقاش أو جدال، ولو خضت فيه لن تحاول أن تثبت لمن يجادلك بأنه مخطئ …

 لو كذب عليك أحدهم ستتركه يكذب عليك، وبدل أن تشعره بأنك كشفته، ستستمتع بشكله وهو يكذب مع أنك تعرف الحقيقه !..

ستدرك بأنك لن تستطيع إصلاح الكون، فالجاهل سيظل على حاله مهما كان مثقفاً، والغبي سيظل غبياً !..

سترمي كل مشاكلك وهمومك والأشياء التي تضايقك وراء ظهـرك وستكمل حياتك… نعم ستفكر في أشياء تضايقك من وقت لآخر … ولكن لا تقلق؛ سترجع للمرحلة الملكية مرة أخرى ..

ستمشي في الشارع ملكاً؛ مبتسماً ابتسامةً ساخرة وأنت ترى الناس تتلوّن وتتصارع وتخدع بعضها من أجل أشياء لا لزوم ولا قيمة لها !..
ستعرف جيداً أن فرح اليوم لا يدوم وقد يكون مقدمة لحزن الغد والعكس !
سيزداد إيمانك بالقضاء والقدر، وستزداد يقيناً بأن الخيرة فيما اختاره الله لك …

 إذا وصلت يوماً لتلك المرحلة لا تحاول أن تغير من نفسك، فأنت بذلك قد أصبحت ملكاً على نفسك، واعياً جداً، ومطمئناً من داخلك !..

 كلما تقدمنا في العمر زاد رشدنا، وأدركنا أننا إذا لبسنا ساعة ب300أو 3000 فستعطيك نفس التوقيت ..
وإذا امتلكنا (محفظة نقود) سعرها  30 أو 300 فلن يختلف ما في داخلها..
وإذا عشنا في مسكن مساحته 300 متر أو 3000 متر فإن مستوى الشعور بالوحدة واحد..

 وفي النهاية سندرك أن السعادة لا تتيسر في الأشياء المادية؛ فسواء ركبت مقعد الدرجة الأولى أو الدرجة السياحية، فإنك ستصل لوجهتك في الوقت المحدد..
لذلك لا تحثوا أولادكم أن يكونوا أغنياء بل علموهم كيف يكونون أتقياء، وعندما يكبرون سينظرون إلى قيمة الأشياء لا إلى ثمنها..

 سرعة الأيام مخيفة!! ما إن أضع رأسي على الوسادة إلا ويشرق نور الفجر، وما إن أستيقظ إلا ويحين موعد النوم..
تسير أيامنا و لا تتوقف!
وأقول في نفسي: حقاً، السعيد من ملأ صحيفته بالصالحات..
الأحداث تتسارع من حولنا، والأموات يتسابقون أمامنا..

إعملوا صالحا..
ألقوا السلام – رددوا مع الأذان -حافظوا على الصلوات – حصنوا أنفسكم – صلوا الأرحام – حافظوا على من يحبونكم بصدق – ابتسموا للناس – إحفظوا شيئاً مِن القرآن – تصدقوا – سبّحوا – استغفروا كبروا – صُوموا – صلوا على النبي عليه الصلاة والسلام – علقوا قلوبكم بالآخرة فالدنيا لا تدوم على حال ولن تخلدوا فيها.

 هذا المقال حاز على افضل مقال لعام٢٠١٦
وتمت ترجمته لعدة لغات
مقال٢٠١٦

مساجلات وطنية شعرية

مساجلات وطنية شعرية بين أعضاء المجلس الوطني وأقرانهم في فترة 1976 م نعتزّ بها ونسجلها ونرويها لأبنائنا

بما قال سلطان بن خليفه. .لفاضل بن احمد المزروعي. .سنة 1976..

با بشرك ابشاره..ان الفنش كد ياك
لا ربح ولا خساره..ولاينحمد مسعاك
ترجع صوب لاماره…وترد في مضواك
كل يشل كشاره…ونحنا ترانا وياك
تمت…

وكان رد فاضل..
بشرني بالبشار..سلطان قبل انش
رحبت بها بحراره..ولها فوادي بش
سلمت م.الكفاره..ومن الحنث والغش
ليما يهب لداره..ولحاله ينتعش
شوره عند لاماره..اللي منها غبش
متحير بفكاره..ومن حاله مندهش
وين ما تفيدافكاره..ولي تحرك هش
تمت…

رد احمد ااسويدي..
يابو فرج لولاكم..ماكنا نحتمش
وانتو حلو نباكم..تحاربون الغش
يعل النذل يفداكم..لي في الورا ينهش
ولي حل في ميراكم..معرض للفنش
ومتراالشعوب وياكم..تنهض بكم وتنش
ومقدره مسعاكم..مسعا مابه وغش
……..تمت

القصيدة التي حازت المركز الاول عربيا في مسابقة شجن الحروف

القصيدة التي حازت المركز الاول عربيا في مسابقة شجن الحروف والتي اقيمت بمدينة أغادير بالمغرب للشاعر اليمني  د/عبد الكريم العفيري:

و جئت من سـبأٍ أشـدو بقافــــــيتي
أُهـيم وجداً بذاتِ الرّونقِ الحــــسنِ

ونشوةُ السّكرِ تنتابُ الحشــــا شغفاً
كأنني تـائـهٌ فــــي غفـــــلة الـزّمنِ

وهبتُها الروحَ و اسـترخصتُها ثمناً
لأجلها يرخصُ الغــــالي من الثّمنِ

لهوتُ دهراً طـــــــويلاً في مفاتنِها
و استقبلتني بحضــــــنٍ دافئٍ مرنِ

و عانقتني بلا خــــوفٍ و لا خجلٍ
و ثغرُها جـــاد لي بالغيثِ والمُزُنِ

حتى توارت شفــــاهي في شفائفها
دخلتُ في نوبةٍ عظمـى من الوسنِ

وجدّتُ في صــدرها الدّفاق متّكئي
و في لمى شــفتيها قد رست سُفني

أنا الـذي يا صـــــباباتي فـُتـنتُ بها
وهل هناك سـوى عشقي من الفتنِ

والله والله لم يـُخـــــــــلق لها مـثـلٌ
فوق الثرى أبداً في ســــائر الزمنِ

ودّعـتُها ودمـــــــوعُ الوجـدِ هاطلةٌ
أشكو النّوى وأنا فــي غايةِ الحَزَنِ

اللهُ يـعـلـمُ مـا فـــــــــــارقـتُـها أبـداً
روحي التي في وداعي فارقت بدني

قفوا حـــــــــداداً و لفّوا من جدائلِها
حولي قليــــــلاً لأنّي اخترتُها كَفَني

و في ثرى روحها فلتدفنوا جسـدي
و لتكتبوا فوق قبري عاشــق اليمنِ

تلوتُ للعشـــــق في محرابها سوراً
بمحكم الذّكــــــــرِ والآياتِ والسّننِ

فهل اتاك حـــــــديث القوم من إرمٍ
ذاتِ العـــــــــمادِ سواها قط لم يكنِ

أريكتي عرش بلقيس العــظيم وفي
قصـــــور غمدان مهوى كلِ مفتتنِ

ما بالُها اليـــــــــوم بالأوجاعِ مثقلةٌ
وتشتكي سطـــــــوة الآلامِ والمحنِ

وتنزفُ القهرَ فــي صنعاء أوردتي
وتصطليني جحـيم البؤس في عدنِ

تفاءلي يا ربا قـــــحطان و ابتسمي
وعانـقـيـني لأنّ الــــــــبـين أرّقـَني

بعقل بلقــــــــيس هاقد جئتُ متّشحاً
سيفَ الإرادة من سيف بن ذي يزنِ

أنا سفـيرُ بلادي فـي مــــــواجـِعـها
و صوتُها الحرُّ في الأقطار والمدنِ

منذ الــــــولادة لو خُيّرتُ في وطنٍ
لقلت يا أيها الـــــــــدنيا  أنا يمـــني

إنتحار صحيفة

الكاتب: فهمي هويدي


حينما ماتت السياسة وانطفأ الحلم فى الفضاء العربى، قررت جريدة «السفير» اللبنانية الانتحار. إذ توقفت عن الصدور كليا ابتداء من اليوم الأول فى شهر يناير الحالى، بعد نضال استمر طيلة ٤٣ عاما، كنت أحد شهود ميلادها فى ربيع عام ١٩٧٤، حين كانت الأحلام مازالت ممكنة، وشاءت المقادير أن تقرر الصحيفة الاختفاء فى صقيع عام ٢٠١٧، حين اجهضت الأحلام ونافشتها الكوابيس فى مختلف أرجاء العالم العربى.

يومذاك ــ فى ١٤/٤/١٩٧٤ ــ قدم رئيس تحرير الجريدة ومؤسسها الزميل طلال سلمان مشروعه باعتباره إطلالة على عصر جديد تلوح فيه معادلة الحلم الذى تمتزح فيه الوطنية والعروبة والكفاءة المهنية. ووصف «السفير» بأنها «جريدة مقاتلة» تصطف إلى جانب جنود الأمة المجيدة فى معركتها الكبرى ضد الثالوث القوى، المتمثل فى الصهيونية والامبرالية والرجعية.

طوال العقود الأربعة اللاحقة ظلت الجريدة «المقاتلة تخوض» معاركها على مختلف الجبهات واحدة تلو الأخرى، حتى غدت منارة مضيئة فى فضاء الحلم العربى، وكتيبة متقدمة فى مواجهة جيوش الظلام ودعاة التشرذم والهزيمة، إلا أن فريقها أدرك فى نهاية المطاف أنهم يحاربون ضد التيار السائد فى المنطقة، وان الرياح السوداء ما برحت تهب على العالم العربى مستهدفة الانقضاض بقوة وشراسة على الأحلام التى تعلقت بها الجماهير وتصدت الجريدة طول الوقت للدفاع عنها. صحيح أن ثورة الاتصال أضعفت إلى حد كبير دور ووجود الصحافة الورقية. كما أن الصراعات المخيمة على العالم العربى أثرت سلبا دور الإعلام فى أقطاره. إلا أن ثمة عاملا أهم قوى من كل ذلك كان له دوره فى قرار الانتحار، وفى شهادته الأخيرة التى نشرتها جريدة «الشروق» يوم الأربعاء الماضى (٤/١) ذكر طلال سلمان «أن السبب الحقيقى لانطفاء الصحافة العربية وتلاشى دورها وإنعدام تأثيرها يعود إلى أن الدول العربية بمجموعها تعيش فى قلب الصمت وغياب الحوار وسيطرة السلطة على الهواء والورق وتكميم الأفواه بالقمع أو بالإغواء. وبكليهما بالتناوب. بالتالى فقد تمت السيطرة للصوت الواحد الذى يعبر عن موقف السلطة. وتم ــ بالأمر ــ تغييب الأفكار والاجتهادات والآراء المختلفة والمتباينة، حتى لو كانت فى جوهرها تتوخى مصلحة الشعب ولا تكون بالضرورة معادية للنظام».

تطرق طلال سلمان إلى زمن كانت فيه مصر هى القائدة وصحافتها هى الرائدة، الأمر الذى أنعش القوى والطاقات القومية التى عبرت عن نفسها فى ساحات عدة، كانت بيروت فى مقدمتها، إلا أن الهزائم التى توالت بعد ذلك قلبت الموازين بحيث صرنا «نعيش فى زمن آخر، مختلف أشد الاختلاف عن الخمسينيات والستينيات، مرحلة النهوض والتوجه نحو التكامل والتوحد، (إذ) صارت كل دولة مخاصمة للدولة العربية الأخرى، وغرقت بعض الدول العربية فى دماء أبنائها، وانتعشت الطوائف والمذاهب، واكتملت الهزيمة بتعاظم المنظمات المتطرفة ذات الشعار الإسلامى التى تريد إرجاع التاريخ قرونا إلى الوراء».

فى ختام شهادته قال ما خلاصته أن موت السياسة سلمنا إلى عصر الظلام. «ففرض الرأى الواحد هو تعميم للجهل. والفوضى المسلحة التى فرضتها التنظيمات ذات الشعار الإسلامى خلقت جوا من الإرهاب، كان منطقيا أن يلعب دور الحليف لأنظمة القمع ضد حرية التفكير والعمل والسعى إلى غد أفضل».

إزاء التقدم الذى أحرزته جيوش الظلام المدججة بأسلحة الفتك والغواية، والساعية إلى قطع الفريق على نهوض العالم العربى ؤتقدمه، وبعد نزال ومقارعة استمرت ٤٣ عاما، انهكت السفير وظلت رافضة للاستسلام والركوع، وإزاء إنسداد الأفق فإنها اختارت أن تسلك طريق «الساموراى» الذى عرفته اليابان فى تاريخها، ففضلت الانتحار على الاستسلام والسقوط فى أوحال الهزيمة. واختارت اليوم الأول من شهر يناير موعد الغياب الذى يؤكد استدامة الحضور كما يقول المتصوفة.

فهمى هويدى كاتب صحفى متخصص فى شؤون وقضايا العالم العربى، يكتب عمودًا يوميًا ومقالاً اسبوعياً ينشر بالتزامن فى مصر وصحف سبع دول عربية اخرى. صدر له 17 كتابا عن مصر وقضايا العالم الاسلامى. تخرج من كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1961 ويعمل بالصحافة منذ عام 1958.

لقراءة أحدث مقالات فهمي هويدي أنقر على هذا الرابط:
http://www.shorouknews.com/columns/fahmy-howaidy

معركة موهاكس

هل تعرفون سبب تشويه الخلافه العثمانيه وتسميتها بالاحتلال العثماني..؟
ولماذا حرفوا التاريخ وقالو انها تركةالرجل المريض.؟ هل سمعتم عن

معركة موهاكس
إنها ليست معركة، بل كانت مذبحة
ﻻ يمكن أن تنساها أوروبا
ذهب مبعوث سليمان القانوني لأخذ الجزية من ملك المجر وزعيم أوروبا وقتها: “فيلاد يسلاف الثاني”وكانت المجر هي حامية الصليبية في أوروبا وقتها، فقام بذبح رسول سليمان القانوني باشارة من البابا في الفاتيكان،فقد استعدت الكنيسة وأوروبا جيدا
فجهز سليمان القانوني جيشه، وكان عبارة عن 100 ألف مقاتل، و350 مدفع، و800 سفينه.
وحشدت أوروبا جيشها،
واقامت تحالف مكون من احدى وعشرين دولة
يعني قارة اروبا كلها الا بعض ولايات فرنسا والبرتغال. 
فبلغ حشدهم 200 ألف فارس، منهم 35 ألف فارس مقنع كاملا بالحديد،
فخرج لهم ملك المسلمين سليمان القانوني حفيد القائد محمد الفاتح
لمسافة حوالي 1000 كيلوا (طول مصر)، وفتح معظم القلاع في طريقه لتأمين خطوط
وفتح قلعة (بل اقراد) الحصينة
واجتاز بقواته نهر الطولة الشهير، وانتظر في وادي موهاكس، جنوب المجر، وشرق رومانيا، منتظرا جيوش أوروبا المتحدة بقيادة فيلاد والبابا نفسه.
كانت مشكلة سليمان التكتيكية هي كثرة فرسان الرومان والمجر المقنعين بالحديد ،فتلك الفرسان لاسبيل لإصابتهم بالسهام أو الرصاص أو المبارزة، لتدريعهم الكامل.
فماذا يفعل؟
صلى الفجر، ووقف قائلا لجنوده وهم ينظرون لجيوش أوروبا المتراصة، التى لا يرى الناظر آخرها
فخطبهم حتى بكى الجيش الاسلامي
فهو في مواجهه لمعركة مصيرية  واصطفّ الجيشان.
اعتمدت خطة سليمان على الآتى:
وضع تشكيل جيشه بطريقة 3 صفوف على طول 10 كم ..
ووضع قواته الإنكشارية في المقدمة وهم الصفوة، ثم الفرسان الخفيفة في الصف الثاني، معهم المتطوعة والمشاة،وهو والمدفعية في الصف الأخير.
هجم المجريون عقب صلاة العصر على حين غِرة، فأمر سليمان قوات الانكشارية بالثبات والصمود ساعة فقط، ثم الفرار.
وأمر الصف الثاني الفرسان الخفيفة والمشاة بفتح الخطوط والفرار من على الأجناب، وليس للخلف.
وبالفعل صمدت قوات الانكشارية الأبطال، وأبادت قوات المشاة الأوروبية كاملة في هجومين متتاليين، بقوات بلغت عشرين ألف صليبي في الهجمة الوحدة.
وانقضَّت ( القوة الضاربة ) للأوربيين وهي قوات الفرسان المقنعة بالكامل، ومعها 60 ألفاً آخرين من الفرسان الخفيفه.
وحانت لحظة الفرار وفتح الخطوط وانسحبت الانكشارية للأجناب وتبعتها المشاة.
أصبح قلب الجيش العثماني مفتوحا تماما
فانحدرت  قوات أوروبا بقوة 100 ألف فارس مرة واحدة نحو قلب القوات العثمانية.
فماذا كانت الكارثة التي حلت بهم

أصبحوا وجها لوجه أمام المدافع العثمانية مباشرة على حين غرة، والتى فتحت نيرانها المحمومة وقنابلها عليهم من كل ناحية،ولساعة كاملة انتهى الجيش الأوروبى وأصبح من التاريخ.

وحاولت القوات الأوروبية فى الصفوف الخلفية الهرب لنهر الطولة فغرقوا وداسوا بعضهم البعض، فغرق الآلاف منهم تزاحما، وسقط الفرسان المقنعين، بعد أن ذاب الحديد عليهم من لهب المدافع ..

واراد الجيش الأوروبى الاستسلام.

فكان قرار سليمان الذي لن تنساه أوروبا له حتى الآن وللأتراك العثمانيين وتذكره بكل حقد : لا أسرى
أخذ الجنود العثمانيون يناولون من يريد الأسر من الأوروبيين سلاحه ليقاتل أو يذبح حيا
وبالفعل قاتلوا قتال الميئًوس واليائس.

وانتهت المعركة بمقتل فيلاد، والأساقفة السبعة الذين يمثلون المسيحية، ومبعوث البابا، وسبعون ألف فارس.. ورغم هذا، تم أسر 25 ألفاً كانوا جرحى.

وتم عمل عرض عسكري في  العاصمة المجرية من قبل العثمانيين، وقبَّل الجميع يد سليمان تكريما له، بما فيهم الصدر الأعظم، ونظم شئون الدولة ليومين ورحل.

 وارسل المسلمون في مكة والمدينة والقدس ومصر و… رسائل التهنية لملكهم العظيم على هذا النصر الساحق
انتهت أسطورة أوروبا والمجر، وجيوشهم.
ولا يزال المجريون الى الان يئنون من هذه الهزيمة.
واما المسلمون فقد استشهد منهم  1500 شهيدا، وجرح 3000 آلاف، والجيش في كامل قوته لم يُستنزَف أبداً 

ملحوظة :
هذه المعركة أغرب معركة في التاريخ، من حيث سرعة الحسم، وما زالت تثير تساؤلات واستهجان وحقد ودهشة البعض من المؤرخين الأوربيين.

انشروها لكي يعرف المسلمون معنى العزة والنصر ولكي نعرف من هوالسلطان سليمان القانوني الذي يصورونه مشوها في مسلسل حريم السلطان الذي يراد به تشويه تاريخ وجهاد هذا البطل المجاهد.

 

صورة من التاريخ

صورة نادرة للمغفور لهم بإذن الله:

الشيخ صقر بن سلطان القاسمي حاكم الشارقة (١٩٥١-١٩٦٥)، الشيخ أحمد بن راشد المعلا حاكم أم القيوين (١٩٢٩-١٩٨١)، الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم، حاكم دبي (١٩١٢-١٩٥٨) والشيخ سليمان بن حمير النبهاني حاكم الجبل الأخضر بسلطنة عمان

ويبدو في الخلف من اليمين: الوجيه أحمد بن ماجد الغرير والشيخ جمعة بن ثاني الفلاسي والوجيه إبراهيم بن محمد المدفع والشيخ خالد بن سلطان القاسمي خلال افتتاح مستشفى آل مكتوم في دبي عام ١٩٥١م